لك أيها الزوج | ثقافة زوجية


0
758 shares

أيها الزوج عندما أقبلت على الزواج كتبت عقدا وثيقا بالدم تبذله, بالدمع ترسله , بالعرق تعصره , والكل شاهد عليك ,  عاهدت الله أن تكون كريما أمينا سباقا لمرضاة الله معطاءا,  فهنيئا لك يا من طيبك الله وجملك بريحانة الجنة.

ما هو الزواج ؟

 

الزواج رباط وثيق بين العبد وربه وهو مسؤلية مغلفة بغلاف الرحمة…

الزواج إظهار لحكمة الله فإن نجحت فى الزواج برئت من خفايا الجروح , وان فشلت ظهر شرُك واستطار وانهارت صروح وأمم بهذا الفشل !

وانهالت عليك بحريق ونار, فلك ان تقبل الهدية وترعاها وتتغاضى عن معايبها, فلا تسلط الضوء على السوءات …

وإعلم أيها الزوج أنه بنقصان مابها تمامك , وفى الصبر على عيبها اكتمالك.

لك أيها الزوج | ثقافة زوجية

فلست أنت الذى إختار بقيتك, زوجتك هى قطعة منك كما أن حواء كانت من ضلع آدم عليه السلام, كانت زوجتك تلك ضلع منك !فكيف تعامل بقيتك إن أعرضت عنها فانك إذا لنفسك كاره , فكيف تطلب حب من خلق سبحانه !

كيف تطلب الرحمات من الله وأنت منه مارق ؟

بقية نفسك أسيرة قدرها الله فى حدود أرضك فأنت راع وأنت مسوؤل على ما إسترعاك الله فيه, وهذا معنى الخلافة.

فإن رعيتها كنت خير أمين , وإن نفرت منها وخنت العهد ولم ترعاها كنت موقوفا لحين !

احذر ولا تكن أكولا فتجرشها , ولا تكن لئيما فتخدشها !

طيب لها أرضك , وأمنها فى حصنك , أعطها من مالك , وإفسح لها بجوارك , وإعلم أنه لايكرمهن إلا كريم , فكن أنت منهم , والله ولى الصالحين..

“ الطيبات للطيبين ” :

أنتى يامن حفظتى سرى,  وعبرتى بحرى , وسكنتى برى , وتحملتى بردى وحرى يامن كتبتى بأخبار الود لى عنوان قلبك..

ورسمتى جمال الأصيل أمام عينى بألوان دفئك..

أيها الزوج كن لزوجتك أنفاس تدفء المكان ..

ولسان يقطر فنون الحكم..

وجفون تخيم بظلال السكن..

كن لها أيادى تلملم شتات فكرها..

إنه الزواج أحبتي , إنها أمانة فماذا أنت فاعل ؟

وماذا أنت فاعلة ؟

ماذا ستقدم لله عز وجل الذى سدد عنك وأعانك؟

هل أنت على قدر ما أنت مقدم عليه ؟

ام أنت مغلف بعنوان الجهالة , ومركب بأرواح العصيان؟

تسكن دروب الشيطان, رافعا لواء التعالى والنكران !

ام أنت تتفانى فى تقديم العطاء كالأم المتلهفة على وليدها , وكالأب الراعى الحامى حمى الأركان والأوطان ..

فهل تتنازل أيها الزوج عن تعاليك , وتخفض جناح الود من الرحمة ببذل أقصى جهدك, لدفع جناح زوجتك الى الطيران فى سماء الأعالى ؟

وهل نصبت عينيك عليها, لتكشف مابها من مواهب ومعرفة أسرار السعادة ومفاتيح الإبداع؟

ام أنك قصرت عينك على راحتك وإيثار حالك ومايرضيك بغية الأنانية و كأنك تبحث عن مراقد الشيطان بداخلك !

خاتمة :

نتمني من الله العلي القدير  أن نكون سببا للخير وصلاح الحال, وأن يكون موضوعنا ملهما لكل زوج يريد الإرتقاء بنفسه وببيته وبأسرته والوصول إلي حياة كريمة يملؤها الدفء والحنان والحب والسكينة.


Like it? Share with your friends!

0
758 shares

What's Your Reaction?

Geek Geek
0
Geek
Sad Sad
0
Sad
Angry Angry
0
Angry
hate hate
0
hate
Cry Cry
0
Cry
Damn Damn
0
Damn
Dislike Dislike
0
Dislike
Fail Fail
0
Fail
fun fun
0
fun
Geeky Geeky
0
Geeky
Like Like
0
Like
Lol Lol
0
Lol
Love Love
0
Love
OMG OMG
0
OMG
Scary Scary
0
Scary
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF
cabsulcom

أكتب في كل ماهو جديد وغريب ومثير كما أقدم الكثير من المعلومات الهامة والتي نادرا ما تجدها في أي مكان آخر. تابعني علي شبكات التواصل الإجتماعي لتتوصل بالجديد دائما.

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format