قصة موسى عليه السلام وملك الموت | قصص الأنبياء


0
1.1k shares

مقدمة: إن المؤمن قد يكره الموت كراهة طبيعية ولا ينكر ذلك عليه, فكراهية الموت أمر فطري في البشر منذ أن خلق الله تعالى آدم عليه السلام إلي قيام الساعة, فالنفس البشرية تعشق الحياة بألوانها وسحرها وطبيعتها التي خلقها الله, ولا فرق في ذلك بين بشر عادي أو رسول مرسل فتلك طبيعة بشرية , وما بين أيدينا الساعة قصة موسي عليه السلام مع ملك الموت .

لكن ما أسباب كراهية الموت ؟

السبب الأول : الكراهية الجبلية التي أودعها الله بين جنبي كل امرئ من خلقه, وهذه ليست مذمومة, لأنها لا تدخل في باب التكليف, وهي التي وردت في قول عائشة _رضي الله عنها_ : فكلنا نكره الموت.

وأما السبب الثاني : المذموم وهو الذي يدل على ضعف الإيمان , فهو الذي سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالوهن في الحديث الذي أخرجه أبو داود وأحمد عن ثوبان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: وليقذفن الله في قلوبكم الوهن, فقيل وما الوهن يا رسول الله ؟ قال: حب الدنيا وكراهية الموت.

وكراهية الموت من هذه الناحية تعني أن الإنسان يسرف في الملذات ويسعى لإشباع الشهوات, وكل ذلك بجهله لحقيقة الدنيا واغتراره بمظاهرها, فينفر من الموت نفوراً مبالغا فيه , لأنه لا يرى بعده إلا الشقاء والبؤس والعياذ بالله .
* هذا ونحب أن ننوه إلى أن تذكر الموت والإتعاظ به أمر مطلوب شرعاً, فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أكثروا ذكر هاذم اللذات الموت”.

ببببببببببب

بداية قصة قصة موسى عليه السلام وملك الموت :

تنطلق قصتنا من الحديث الصحيح الذي أخرجه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه, أنه قال : ( أرسل ملك الموت إلى موسى عليه السلام , فلما جاءه صكَّه ففقأ عينه, فرجع إلى ربه فقال : أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت, قال : فرد الله إليه عينه وقال : ارجع إليه ، فقل له : يضع يده على متن ثور, فله بما غطت يده بكل شعرة سنة ، قال : أي ربِّ ثم مه ؟ قال : ثم الموت ، قال : فالآن, فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر, فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فلو كنت ثَمَّ لأريتكم قبره إلى جانب الطريق , تحت الكثيب الأحمر ) .

*أرسل الله عز وجل ملك الموت إلي موسي عليه السلام في المرة الأولي إبتلاءا وإختبارا لشخصه عليه السلام, كما الحال في إبتلاء نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام في أمره بذبح إبنه فكان التسليم لله عز وجل , فلما أتاه ملك الموت جاءه في هيئة بشر فلم يتعرف عليه نبي الله وكليمه موسي عليه السلام, وظنه شخصا جاء ليعتدي عليه فدافع عن نفسه بما يستطيع, فأدي ذلك إلي فقأ عين ملك الموت عليه السلام.

وهنا تنبيه إذا ,هل يجوز المدافعة عن النفس ؟

نعم هذا جائز بالطبع , عند جميع الشرائع السماوية والقوانين الأرضية, إذ شرع الله عز وجل ذلك لكي لا يتمادي المعتدي علي المعتدي عليه إلي أن يأخذ الحق من وكلوا بذلك من أولي الأمر المنوطيين بذلك , ونهي ربنا عز وجل عن إلقاء النفس في التهلكة , والأنبياء أنفسهم أعظم الناس شجاعة, إلا أنهم مع ذلك إتخذوا من الأسباب الواقية المشروعة ما يدافعون به عن أنفسهم من الأخطار وغوائل الأعداء ,فالنبي – صلى الله عليه وسلم –  هاجر خفية, واختبأ في الغار, وأعمى أخباره عن الأعداء , واتخذ حرساً يحرسونه حتى نزل قوله تعالى 🙁 والله يعصمك من الناس ) فصرفهم عن حراسته , وقاتل يوم أحد بين درعين, وموسى عليه السلام وقع له من ذلك أمور كما قال تعالى : ( وأن ألق عصاك فلما رآها تهتز كأنها جان ولى مدبرا ولم يعقب يا موسى أقبل ولا تخف إنك من الآمنين ) كما قد بينا في قصة موسي عليه السلام .

وقال سبحانه : ( وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى قال يا موسى إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك فاخرج إني لك من الناصحين. فخرج منها خائفا يترقب قال رب نجني من القوم الظالمين ) وهذا كله من الأسباب المشروعة التي لا تخدش في مقام الأنبياء ولا في مكانتهم .

تتمة القصة :

فلما رجع ملك الموت إلي ربه وأخبره بما كان من أمره , أمره أن يرجع ثانية إلي موسي عليه السلام وأمره أن يقول له ” إن شئت فضع يدك على متن ثور فلك بكل ما غطت يدك بكل شعرة سنة ” , فلما رآه موسي عليه السلام ثانية أيقن ساعتها أنه ملك الموت وأنه قد جاءه من عند ربه وأنه موكل بقبض روحه في تلك الساعة, فعند ذلك طابت نفسه بالموت ولقاء ربه.

كم كان عمر نبي الله موسي عليه السلام حين موته ؟

قبض الملك جبريل عليه السلام روحه وهو يبلغ من العمر 120 عاماً.

فوائد من قصة موسى وملك الموت :

1- قدرة الملائكة على التشكل بصورة بشر.
2- الأنبياء يخيرون عند موتهم بين البقاء والموت فتلك كرامة لهم, وقد خير رسولنا فاختار صلى الله عليه وسلم الرفيق الأعلى.
3- الدفاع عن النفس واجب حتمي عند الحاجة مع الضوابط لذلك .
4- تعامل موسي عليه السلام مع ملك الموت بقسوة يدل على مدى العناء الذي كان يعانيه مع بني إسرائيل , والحالة النفسية التي كان فيها.
5- عين ملك الموت التي فقأها موسى عليه السلام هي العين البشرية التي تمثل بها ملك الموت, إذ أن موسى عليه السلام لا يستطيع أن يفقأ عين ملك الموت الحقيقية.
6- مكانة موسى عند الله حيث فقأ عين ملك الموت, ولولا كرامة موسى على الله لعاقبه على فعلته.
7- يختار المؤمنون الصالحون الموت على كدر هذه الدنيا لما يعلمون ما لهم عند الله من الكرامة.
8- الموت نهاية كل حي فلا يبقى إلا وجه الله( لمن الملك اليوم . لله الواحد القهار) .
9- كان موسى يتمنى أن يدخل الأرض المقدسة ليفتحها قبل موته , ولكنه آثر الموت حينئذ , والجيل المرذول من بني إسرائيل رفضوا جهاد القوم الجبارين, فتاهوا في سيناء أربعين عاما عقوبة من الله لهم قال الله تعاالي حكاية عنهم (قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىٰ يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ).
10- عظمة الأراضي المقدسة وهي * مكة المكرمة والمدينة المنورة والقدس الشريف* فلشدة شوق موسى للأرض المقدسة طلب من ربه أن يكون موته وقبره قريبا من الأرض المقدسة وليس بداخلها .
11- استجابة الله لدعوة الأنبياء والصالحين , فقد استجاب لموسى فقبض وقبر حيث طلب.
12- كون موسى مدفون خارج الأرض المقدسة يقطع مزاعم اليهود في كون موسى دخل الأرض المقدسة ودفن فيها, وكذا من يزعم مقام النبي موسى في أريحا .
14- فضيلة بلاد الشام والأرض المقدسة حيث تمنى أن يموت فيها الأنبياء, وهي مهبط وحي السماء للعديد من الأنبياء والمرسلين.

 

خاتمة :

لابد أن يستعد كل منا لهذه اللحظة وهي لقاء الله عز وجل , ويعد العدة , ويهيئ الزاد , فمهما طالت الحياة فهي قصيرة لا تزيد علي أن تكون أيام بل وساعات , فالعبرة بمن سبقوا , ومن لم يتخذ من الموت عبرة فلا عبرة له .

والي مزيد من القصص الممتعة فنرجو منكم متابعتنا , ومشاركة ما ينال إعجابكم لضمان إستمرارنا .

 


Like it? Share with your friends!

0
1.1k shares

What's Your Reaction?

Geek Geek
0
Geek
Sad Sad
0
Sad
Angry Angry
0
Angry
hate hate
0
hate
Cry Cry
0
Cry
Damn Damn
0
Damn
Dislike Dislike
0
Dislike
Fail Fail
0
Fail
fun fun
0
fun
Geeky Geeky
0
Geeky
Like Like
0
Like
Lol Lol
0
Lol
Love Love
0
Love
OMG OMG
0
OMG
Scary Scary
0
Scary
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF
shaza eraqe

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format