قصة السامري وموسي عليه السلام | قصص الأنبياء


0
1.1k shares

مقدمة: في كل زمان يظهر أناس فاسدون مفسدون في الأرض , فلا تخلو من أشكالهم الحياة يوما ولا تصفو , هكذا سنة الحياة , منذ أن خلق الله الأرض إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها .

بداية من هو السامري ؟

السامري شخصية يهودية , واختلف في معني إسمه : ويرجح أن نسبة إلي (شومير) وهو يعني بالعبرية : الحراسة والحفظ, ومن المحتمل أن يكون أحد كبار الكهنة,  وقد ذكر إسمه في القرآن الكريم ثلاث مرات بسورة طه وسورة الأعراف .

untitledhhhhhhhhhhhh

قصة السامري والعجل:

لما كان كليم الله موسي عليه السلام غائبا عن بني إسرائيل حين ذهب لميقات ربه في يوم الميعاد , فمكث في جبل الطور يناجي ربه أربعين ليلة , ويسأل ربه مسائل كثيرة ليعلم بها قومه ويهديهم إلي الجواب الذي يريدون,وقد أمَّر عليهم هارون عليه السلام يرعاهم ويهتم بأمورهم إلي أن يأتيهم, فكان من أمر ذلك الرجل (السامري) أن أخذ ماكانوا يتحلون به من الحلي , فصنع منه هيئة عجل, وكان قد أخذ من أثر فرس جبريل عليه السلام قبضة من التراب , حين أغرق الله فرعون علي يديه , فرمي بتلك الحفنة من التراب علي العجل المذكور , فخار العجل كما يخور العجل الحقيقي, وقد استحال إلي عجل ذا لحم وعظم ودم , وقال قتادة وغيره بل كانت الريح إذا دخلت من دبره خرجت من فمه فيخور كما تخور البقرة, فيرقصون حوله ويفرحون, ولكن الراجح من ذلك  أن العجل الذي صنعه السامري هو جسد لا روح فيه , وهو في غاية الإتقان من حيث الصناعة, ومن يعرف تاريخ الفراعنة وخصوصا في عهد موسي عليه السلام لا يستغرب حصول مثل هذه الأمور , فسحرة فرعون وصلوا إلي مدي بعيد من السحر والشوذة, قال الله تعالي ( وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِنْ بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ ) فأبطل الله عزوجل قولهم المزعوم ( أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لَا يُكَلِّمُهُمْ وَلَا يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُوا ظَالِمِينَ ), فذكر أن هذا الحيوان لا يتكلم, ولا يملك ضراً ولا نفعاً, ولا يهدي إلى رشد, اتخذوه وهم ظالمون لأنفسهم,  مقروون في أنفسهم بطلان ما هم عليه من الجهل والضلال.

موقف بنو إسرائيل من عبادة العجل:

صدق بنو إسرائيل السامري, فالسامري يتبجح بقدراته العلميّة التي جعلته يُبصر أموراً لم يبصرها الشعب, وبالتالي استطاع أن يمحو بزعمه آثار رسالة موسى عليه السلام من قلوبهم واستطاع أن يجعلها فكرة منبوذة, فاتبعوه وآمنوا أنه هو حقا ربهم , وشرعوا يطوفون حوله عابدون إياه من دون الله, فوقف هارون عليه السلام وقال لهم ناصحا إياهم : إن ربكم الرحمن فاتبعوني وأطيعوا أمري , فهددوه وكادوا أن يقتلوه , فقالوا له : إذهب فلن نصغي إليك ولن نبرح عليه عاكفين حتي يرجع إلينا موسي, فانتظر هارون عليه السلام رجوع موسي بفارغ الصبر, فقال الله عزوجل لموسي   (فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ ) فاستشاط موسي عليه السلام غضبا وأسرع الخطي إليهم , وكان بيده ألواح كان فيها هدى ورحمة لقوم يؤمنون , فرمي الأواح وأخذ برأس أخيه يجره إليه كما أخبر ربنا عزوجل , قال الله تعالي ( وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ، قَالَ ابن أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِي الْأَعْدَاءَ وَلا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ) فرمى الألواح غضبا لله جل وعلا, فذهب موسي عليه السلام إلي أخيه هارون فقال : يا هارون ألم أُأَمرك عليهم, قال : يا إبن أم إنهم هددوني وكادوا يقتلونني , فلا تشمت بي أحدا, ثم أعرض موسي عليه السلام عن أخيه.

مواجهة موسي عليه السلام للسامري:

ذهب إلي السامري , فقال :  (قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ . قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي) فاعترف السامري بفعلته , فقال له موسي عليه السلام : إن لك في الحياة أن لا تمس أحدا ولا يمسك أحد بسوء, قال الله تعالي (قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لا مِسَاسَ) وإن جزاءك عند ربك فهو من سيحاسبك يوم المعاد, ولكن إنظر إلي إلهك الذي عبدته من دون الله , لأحرقه وليذهب في البحر كأدراج الرياح فهل هذا بإله ؟؟؟ قال الله تعالي عن لسان موسي عليه السلام (وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً).

عذاب الله لبني إسرائيل :

أنزل الله عقابا علي بني إسرائيل لعدم إيمانهم بربهم فكان عقوبة الآلاف منهم الموت , وقتل بعضهم البعض , وكانت هنالك بحورا من الدماء , قال الله تعالي ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ) وقيل في تفسير هذه الآية أنها مسجلة لكل صاحب بدعة إلي يوم القيامة, ثم قال تعالى إخباراً عن موسى أنه قال لهم: (إِنَّمَا إِلَهُكُمْ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً).

ثم أخبر تعالى عن حلمه ورحمته بخلقه, وإحسانه على عبيده في قبوله توبة من تاب إليه بتوبته عليه, فقال: ( وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) , هذا لعموم السيئات لكن  لم يقبل الله توبة عابدي العجل إلا بقتلهم لأنفسهم , كما قال تعالى: ( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَاقَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمْ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) , فيقال إنهم أصبحوا يوماً وقد أخذ من لم يعبد العجل في أيديهم السيوف, وألقى الله عليهم ضباباً حتى لا يعرف القريب قريبه ولا النسيب نسيبه, ثم مالوا على عابديه فقتلوهم وحصدوهم فيقال إنهم قتلوا في صبيحة واحدة سبعين ألفاً !!

إختيار موسي عليه السلام لسبعين رجلا وسماعهم كلام الحق جل وعلا :

قال الله تعالي (وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ، وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ، الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ) ذكر السدي وابن عباس وغيرهما أن هؤلاء السبعين كانوا علماء بني إسرائيل, ومعهم موسى وهارون ويوشع وناذاب وأبيهو, ذهبوا مع موسى عليه السلام ليعتذروا عن بني إسرائيل في عبادة من عبد منهم العجل, وكانوا قد أمروا أن يتطيبوا ويتطهروا ويغتسلوا, فلما ذهبوا معه واقتربوا من الجبل وعليه الغمام وعمود النور ساطع صعد موسى الجبل, فذكر بنو إسرائيل أنهم سمعوا كلام الله. وهذا قد وافقهم عليه طائفة من المفسرين، وحملوا عليه قوله تعالى: (وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ), ومحتمل أنهم سمعوه بلاغا من موسي عليه السلام فقط وليس من رب العزة , وزعم آخرون أن السبعين رأوا الله, وهذا غلط منهم, لأنهم لما سألوا الرؤية أخذتهم الرجفة, كما قال تعالى: (وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمْ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ، ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ), وقال هاهنا ( فَلَمَّا أَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ ) وقال ابن عباس ومجاهد وقتادة وابن جريج : إنما أخذتهم الرجفة لأنهم لم ينهوا قومهم عن عبادة العجل, وقوله: ( إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ) أي: إختبارك وإبتلاؤك وإمتحانك.

قال ابن عباس وغير واحد من السلف: لما جاءهم موسى بالألواح فيها التوراة أمرهم بقبولها والأخذ بها بقوة وعزم, فقالوا: انشرها علينا فإن كانت أوامرها ونواهيها سهلة قبلناها, فقال: بل اقبلوها بما فيها, فراجعوه مراراً, فأمر الله الملائكة فرفعوا الجبل على رؤوسهم حتى صار كأنه ظله أي : غمامة على رؤوسهم, وقيل لهم إن لم تقبلوها بما فيها وإلا سقط هذا الجبل عليكم فقبلوا ذلك وأمروا بالسجود فسجدوا فجعلوا ينظرون إلى الجبل بشق وجوههم فصارت سُنة لليهود إلى اليوم, يقولون لا سجدة أعظم من سجدة رفعت عنا العذاب.

أمنية موسي عليه السلام التي تمناها من ربه عزوجل :

قال قتادة: قال موسى: رب إني أجد في الألواح أمة هي خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر, رب اجعلهم أمتي, قال الله تعالي له : تلك أمة محمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة هم الآخرون في الخلق, السابقون في دخول الجنة, رب اجعلهم أمتي, قال: تلك أمة محمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة أناجيلهم في صدورهم يقرأونها, وكان من قبلهم يقرأون كتابهم نظراً, حتى إذا رفعوها لم يحفظوا شيئاً ولم يعرفوه, وإن الله أعطاهم من الحفظ شيئاً لم يعطه أحداً من الأمم, قال: رب اجعلهم أمتي، قال: تلك أمة محمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة يؤمنون بالكتاب الأول وبالكتاب الآخر, ويقاتلون فضول الضلالة حتى يقاتلوا الأعور الكذاب, فاجعلهم أمتي، قال: تلك أمة محمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة صدقاتهم يأكلونها في بطونهم ويؤجرون عليها, وكان من قبلهم من الأمم إذا تصدق بصدقة فقبلت منه بعث الله عليها ناراً فأكلتها, وإن ردت عليه تركت فتأكلها السباع والطير, وإنك أخذت صدقاتهم من غنيهم لفقيرهم, قال: رب فاجعلهم أمتي، قال: تلك أمة محمد.

قال: رب فإني أجد في الألواح أمة إذا هَمَّ أحدهم بحسنة ثم لم يعملها كتبت له عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف, قال: رب اجعلهم أمتي، قال: تلك أمة محمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة هم المشفعون المشفوع لهم, فاجعلهم أمتي , قال: تلك أمة محمد.

قال قتادة: فذكر لنا أن موسى عليه السلام نبذ الألواح، وقال: اللهم اجعلني من أمة محمد.

خاتمة :

فانظروا أحبتي إلي عظمة هذه الأمة وإلي فضلكم عند ربكم (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله) فالخيرية في إتباع منهج الحق وليس بالإنسياق وراء الفتن والشهوات وملذات الدنيا , فما عرَف الناس الصحوة الإسلامية إلا بعد معاناتهم من ضلالات الملاحدة والمادّيين أمثال السامري فله فينا أشباه كثر.

نسأله سبحانه أن يهدينا ويهدي بنا ويجعلنا سببا لمن اهتدي , وأن يهدي عصاة المسلمين ويردهم إلي دينه ردا جميلا, وأن لا يؤاخذنا بما فعلنا ولا بما فعل السفهاء منا..  اللهم آمين يارب العالمين  …

وصلي اللهم علي نبينا محمد وعلي آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ..

وإلي المزيد من القصص الماتعة الشيقة فنرجو منكم متابعتنا ومشاركة ما قد أعجبكم منها ليعم الخير ..


Like it? Share with your friends!

0
1.1k shares

What's Your Reaction?

Geek Geek
0
Geek
Sad Sad
0
Sad
Angry Angry
0
Angry
hate hate
0
hate
Cry Cry
0
Cry
Damn Damn
0
Damn
Dislike Dislike
0
Dislike
Fail Fail
0
Fail
fun fun
0
fun
Geeky Geeky
0
Geeky
Like Like
0
Like
Lol Lol
0
Lol
Love Love
0
Love
OMG OMG
0
OMG
Scary Scary
0
Scary
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF
shaza eraqe

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format