قصص نجاح | توني شيه مؤسس موقع لينك إكزشنج


0
1k share

قد يكون الوصول إلي طريق النجاح يبدو مملا وطويلاً ومليئاً بالعقبات إلا أنه من السهل تذليله وتعبيده للوصول إلي النجاح بأسرع طريقة ممكنة, واليوم بين أيدينا أشهر قصة نجاح تحققت في أعقاب السنوات القليلة الماضية , وهي قصة “توني شيه” مؤسس موقع لينك إكزشنج.

نبذة عن حياة ” توني شيه ” :

توني شيه مؤسس موقع لينك إكزشنج

كان  “توني شيه” لم يزل بعد في التاسعة من عمره , حيث بدأ في أول عمل له وهو عبارة ن مزرعة للدود , بعد ذلك أسس شركة لصناعة الأزرار تعتمد علي صناعتها وتوزيعها بواسطة البريد, وكان في أثناء دراسته لعلوم التكنولوجيا في جامعة هارفارد يبيع البيتزا لزملائه الطلبة معه في الجامعة.

ولم يهدأ له بال فهو مصمم وعازم علي النجاح فبعد فترة وجيزة من تخرجه من الجامعة عام 1996 وكان عمره 24 عاما , اتخذ من غرفة صغيرة كانت له في سرداب بيته مقرا لشركته وقد عزم علي تأسيس موقع “لينك إكزشنج” , وقد لاقي نجاحا باهرا فبعد عامين من مواصلة العمل دفعت له شركة مايكروسوفت 265 مليون دولار , نعم إنه التصميم علي النجاح والإرادة القوية .

ولم يزده ذلك إلا تصميما أكثر علي مواصلة العمل الجاد وأن يشبع شهيته في مجال التكنولوجيا وريادة الأعمال, فقد جعل نصب عينيه وهدفه الأسمي هو شركة”زابوس” وهي أكبر المواقع لبيع الأحذية عبر الإنترنت في العالم, وقد كانت تعاني شركة “زابوس” من عدم إستقرار مالي .

 

فلفت “توني شيه” الأنظار إليه بعمله الجاد وإرادته الحديدية فاتخدته الشركة “زابوس” مديرا تنفيذيا لها مما مكنه من تحقيق الحلم الذي يصبو إليه, وقد كانت مبيعاتها ضئيلة في ذلك الوقت , فاستطاع أن يوسع الشركة بعد إنضمامه إليها لتتجاوز قيم مبيعاتها الآن مليار دولار سنويا أو يزيد.

وكان مبدأه الذي كان يسترشد به علي الدوام هو السعادة , إذ كان يردد دوما “عندما يستمتع إنسان بما يقوم به ويكون محبا لمكان عمله فإن أشياءا عظيمة ستحدث” .

ويضيف “توني شيه” قائلا : ” لدينا قيم أساسية عشرة في شركة زابوس, وما نسعى إليه هو توظيف أولئك الذين تتطابق قيمهم الشخصية مع قيم شركتنا ” ويؤكد في الوقت نفسه على أهمية ألا يخفي المرء نفسه عندما يكون خارج مكتب الشركة”, إذ يقول : ” عندما تتشكل الصداقة الحقيقية فإن الابتكار يزدهر, والأفكار العظيمة تتوالى, وهو ما يقف في الواقع خلف النمو والتوسع, والشركة لا توظف مطلقا أي شخص لا تكون قيمه متطابقة مع قيم ومبادئ الشركة “.

ومن أعظم مبادئ الشركة هو “التواضع” الشيء الذي يعتبر تحديا لمن يريد التوظيف في شركته , فمهما بلغ قدر الإنسان فلابد له أن يتواضع لمن يعملون تحت إمرته , فكم من أناس أذكياء و مكانتهم عالية في المجتمع لكنهم أنانيون , لا يريدون الخير إلا لأنفسهم وفقط, وسرعان ما إن نتكتشف ذلك في أحد من الموظفين العاملين في الشركة حتي نتخلص منه .

إندماج شركتي “أمازون” و “زابوس” :

ولكن قبل أن يتم الإتفاق علي إندماج الشركتين , عاهدت شركة “أمازون” علي الإلتزام بكامل مبادئ وقيم شركة “زابوس” لأنه في أغلب الأحيان عندما يتم الاستحواذ على شركات ناشئة من قبل شركات كبرى فإن مثل هذه الثقافة والقيم تتلاشى وتتبدد, غير أن هذه الحالة لا تنطبق على شركة “زابوس“.

والشيء الوحيد الذي تغير هو أن شركة “زابوس” استبدلت مجلس إدارتها القديم بمجلس جديد اختارته شركة “أمازون
وإلي يومنا هذا لا تزال “زابوس” تدير عملياتها بنفسها مما أتاح لها المحافظة على الثقافة التي تم إرساؤها بعناية أثناء سنواتها الماضية باعتبارها شركة مستقلة.

فإن شركة “زابوس” لم تتأسس بين ليلة وضحاها, فقبل عشر سنوات من هذا الوقت كان هناك موقع على الإنترنت يحمل نفس الإسم كان يبيع الأحذية ويكرس جهوده علي أن يعزز مبيعاته, إلا أن هذا الموقع لم يتمكن من تحقيق هدفه قبل أن يصل إليه الشاب “توني شيه” في عام 1999 ليعمل فيه ومن ذلك الوقت بدأ كل شيء يتغير, بفضل النهج المبتكر الذي اتبعه في إرساء ثقافة متميزة للشركة تحول موقع “زابوس” ليس فقط إلى عمل مربح للغاية بل وأيضا إلى عمل يتم تطويره باستمرار من قبل الزبائن والموظفين على السواء .
وقد ألف “توني شي” كتابا بعنوان (توصيل السعادة) : “إن الأولوية الأساسية في شركتنا “زابوس” تتمثل في ثقافة الشركة,  وإذا ما إستطعنا أن نضع هذه الثقافة على أسس صحيحة فإن باقي الأمور مثل بناء علامة للشركة و تقديم خدمات ممتازة للزبائن سيتم تحقيقها في وقتها وبشكل طبيعي”.
لقد كان “توني شي” البالغ من العمر الآن 36 عاما مديرا تنفيذيا لشركة “زابوس” على الرغم من راتبه السنوي والذي لا يتعدى 36 ألف دولار والذي أيضا لا يزيد كثيرا عن راتب موظف مبتدئ في قسم خدمات الزبائن .
لقد كان “توني شيه” شخصا ناجحا جدا باعتباره رائد أعمال (entrepreneur) لا يشكل بالنسبة له الراتب أو المال أي حافز, بل إن حافزه الأهم والأساسي هو الاستمرار في تطوير الشركة وثقافتها التي استطاع فريق “زابوس” بناؤها على مدى العشر سنوات الماضية.
وقد احتلت شركة” زابوس” في بداية العام الحالي المرتبة 15 في قائمة مجلة “فورتشون” لأفضل الشركات من حيث الرغبة في العمل بها .

فهل يحذو شبابنا حذو هذا الرجل العظيم الذي جعل من الإرادة الصلبة

والشيم النبيلة أساسا لتعاملاته ونجاحاته المتكررة .

 


Like it? Share with your friends!

0
1k share

What's Your Reaction?

Geek Geek
0
Geek
Sad Sad
0
Sad
Angry Angry
0
Angry
hate hate
0
hate
Cry Cry
0
Cry
Damn Damn
0
Damn
Dislike Dislike
0
Dislike
Fail Fail
0
Fail
fun fun
0
fun
Geeky Geeky
0
Geeky
Like Like
0
Like
Lol Lol
0
Lol
Love Love
0
Love
OMG OMG
0
OMG
Scary Scary
0
Scary
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF
shaza eraqe

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format