قصص نجاح | أليكس أجيلا مؤسس شركة الينوير Alienware


0
1.1k shares

معنا اليوم في سلسلة قصص نجاح من أليكس أجيلا مؤسس شركة الينوير Alienware والذي كان لا يمتلك أي خبرة في المجال الذي يحب أن تعمل فيه شركته لكنه كان من عشاق ألعاب الكمبيوتر مما جعله يعقد العزم علي النجاح والتميز مما أثار فضول الكثير من الشركات فقررت أن تنافسه.

نبذة عن حياة أليكس أجيلا :

أليكس أجيلا مؤسس شركة الينوير Alienware

كان أليكس أجيلا يجلس وحيداً يفكر فيما آلت إليه الأمور فقد أنفق كل ما لديه في الأشهر القليلة الماضية , وإستقال أيضا من وظيفته التقليدية , بعد أن شارك صديقه (نيلسون جونزالز ) في إنشاء شركة كمبيوتر خاصه بهم , فقد كانت الشكوك تحوم حوله لأنه كان يريد بيع حواسيب غالية الثمن فسخرت منه البنوك لأن وقتها كانت أغلبية الشركات تتصارع لتخفيض قيمة الحواسيب من أجل تأمين المزيد من المبيعات والعملاء لديهم .

وقد أسموا شركتهم الناشئة (ألينوير Alienware) من نسج عالم القصص وأفلام الخيال العلمي ورواد الفضاء وحبا في مسلسلات اكس فيلز وغيرها , فق كان تلك الحقبة من التسعينيات تشهد أوج شهرتها وإقبالا شديدا على مشاهدتها حول العالم , وكان رأس مالهم عبارة عن 10 آلاف دولار , وقد كان مكان الشركة في جراج للسيارات وقد صمماه عبارة عن عن حوائط طليت باللون الأسود لتتماشي مع الجو العام , وكان أليكس يتساءل: ما هذا الذي أقدمت عليه؟ إذ كانت لهواتف صامتة لاترن ولا تنبأ عن أي إتصالات , وقد كان ذاك حلم حياته لأنه يحب ألعاب الكمبيور بل ويعشقها وخاصة ألعاب الطيران التي كانت تعد علي أنظمة الحواسيب القوية .

في بداية عملهما معا عمل نيلسون كخبير دعم فني , لكن أليكس عمل كفني طبي , وكانا الإثنان بلا أية خبرة في مجال إدارة الأعمال , وكانا يتوقعان عدم إستمرار هذه الشركة طويلا , كان كل أمانيهما تجميع 50 أو 100 حاسوب في الشهر وفي تلك الأثناء لم يكن هناك خبراء في تجميع الحواسيب كما اليوم علي الرغم مما كان عليه من التنافس في الأسعار , وكانت هناك شريحة تبحث عن الحواسيب ذوات الإمكانيات لضخمة ومستعدة لدفع أي مبلغ مقابل الحصول علي حاسوب يحقق لها كل ما تحلم به من قوة وسرعة ورفاهية وشيء تتباهى به أمام الغير.

كانت تلك الشريحة من الشركات أول ما وجدت في حواسيب ألينوير كل ما يلبي رغباتها ولذا لاتعجب إن وجدت مؤتمرا صحفيا يعقده جيم موريسون مدير شركة آيميت للهواتف النقالة فوجدت الحاسوب النقال يحمل علامة شركة ألينوير يعرض  عليه العرض التقديمي, ومبدأ شركة ألينوير يقوم علي : في البدء ستدفع أنت , ثم نُجمِع نحن لك !! وأما وسيلة البيع التي اعتمدوا عليها فكانت في البداية عبر موقع الشركة على شبكة الإنترنت , مما ساعد على خفض النفقات التشغيلية وعدم الحاجة لتجميد أموال في بضاعة تنتظر من يشتريها أو لإدارة مخزون.

بداية التميز والتصدر للشركة الناشئة :

كما حصل أول حاسوب صمماه على مراجعة تقنية صوتت لصالحه في مجلة Maximum PC والذي أعجب به  رئيس المحررين مما جعله يدفع مبلغا لأخذه إلي منزله من فرط إعجبه به , وهو ما كبه في منشوره بالجريدة فكان له تأثير طيب في نفوس المشترين , كما عمد كلا من أليكس أجيلا ونيلسون جونزالز تقليد شركة  دِل في البيع المباشر وعلي أثره خفض تكاليف البيع وزيادة الأرباح, مما جعل نجوم الحواسيب تحمل علامة الشركة بين جمهور عاشقي ألعاب الكمبيوتر خاصة بسبب التصميمات الخارجية المبهرة القادرة على جذب صيحات الإعجاب.

ومع أول سنه كانت مبيعات الشركة 80 ألف دولار, واليوم شركة ألينوير تبيع أرخص حاسوب نقال ويبلغ سعره 2500 درهم/ ريال (مع العلم أن باقي الحواسيب يتم تجميعها باليد) وهذا الحاسوب يتم تبريد مكوناته بالسوائل لا المراوح وهو يعتمد على معالجات ذات قلوب ثنائية وأقراص صلبة تملك مساحات تخزين تيرا بايتية وتعتمد على بطاقات عرض أسرع من الريح المُرسلة , وأما سعر الحواسيب العادية فيتراوح ما بين 10 إلى 15 ألف درهم/ ريال وهذه الزيادة في السعر ناتجة عن توفير دعم فني متقدم لا يستطيع غيرهم توفيره وإستخدام مكونات لا تفشل , فضلا عن أن كل حاسوب يخرج من شركة ألينوير يمر على الأقل على ب200 اختبار فني , وهذا الدعم الفني كان له عظيم الأثر مما ساهم في زيادة شهرة الشركة ونجاحها , والحفاظ على ولاء المستخدمين , فمن يستخدم أجهزة شركة ألينوير لا يستطيع إستخدام أي جهاز من شركة أخري .

وبعد مرور عشر سنوات من الجهد الكبير والتميز أصبحت شركة ألينوير في عام 2005 من أشهر الشركات في عالم ألعاب الكمبيوتر وتحقق مبيعات سنوية قدرها 172 مليون دولار , ومن عام 2006 اشترتها شركة دِل Dell , ومن المتوقع تحقيق مبيعات سنوية قدرها 225 مليون في عامنا هذا , وأصبح نيلسون والذي يبلغ من العمر 40 عاما و أليكس الذي يبلغ من العمر 38 عاما من أشهر الشخصيات في العالم , لقد نجحا في أمر أعرضت عنه أكبر الشركات المصممة والمصنعة للحواسيب , وها هي اليوم اتش بي ودِل تنتجان حواسيب مخصصة فقط لألعاب الكمبيوتر, وظايضا شركة إنتل  تنتج طراز من مُعالج بنتيوم 4 مخصص للألعاب فقط .

والشركة حاليا بدأت في تصميم أجهزة تناسب شركات الأعمال والفيديو الرقمي والاستوديوهات , لكن 80% من مبيعات الشركة لا زالت تأتي من ألعاب الكمبيوتر, وما يميز ألينوير عن غيرها من الشركات المنافسة هو الإبداع الفريد !!

 

لقد كانت الحواسيب النقالة مشهورة بعجزها عن تحمل ألعاب الكمبيوتر كثيرة المطالب.

لكن ألينوير فعلت ذلك وبإقتدار..

 


Like it? Share with your friends!

0
1.1k shares

What's Your Reaction?

Geek Geek
0
Geek
Sad Sad
0
Sad
Angry Angry
0
Angry
hate hate
0
hate
Cry Cry
0
Cry
Damn Damn
0
Damn
Dislike Dislike
0
Dislike
Fail Fail
0
Fail
fun fun
0
fun
Geeky Geeky
0
Geeky
Like Like
0
Like
Lol Lol
0
Lol
Love Love
0
Love
OMG OMG
0
OMG
Scary Scary
0
Scary
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF
shaza eraqe

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format